الأحد 19 فبراير 2017 11:50:41 صباحاً - القاهرة
home contact

حل الدكتور عبد الولى الشميري ضيفاً على مدينة العيون بالمملكة المغربية التي استضافت أنشطة وفعاليات "مهرجان الشعر العالمي" الذي استمر ثلاثة أيام برعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، ونظمته جامعة محمد بن عبد الله بفاس، ومحافظة العيون الساقية الحمراء، بمشاركة شعراء وأساتذة جامعيين وباحثين من 12 دولة عربية من بينها المملكة العربية السعودية وأيضا دول أوروبية وامريكية واسيوية، إضافة الى حضور السفراء المعتمدين بالمغرب وممثلي أكاديميات دولية للشعر.
هذا وقد أثني الدكتور الشميري على التنظيم الرائع للمهرجان الذي جمع نخبة كبيره من الشعراء والعلماء من أنحاء الدول العربية والأمريكية الجنوبية وتركيا وأوربا مع تعدد الثقافات واللغات, مؤكداً أنها كانت أيام إبهار معرفي وشعري وثقافي ولكن الأشد إبهاراً - بحسب الشميري- تلك الحفاوة العظيمة التي يبهر بها أهل المغرب ضيوفهم من توفير طائرات خاصة ذهابا وإيابا وفنادق جميلة مع مآدب تفوق الوصف ليلاً ونهاراً واستقبالات وتوديعات مثيرة وبرنامج مريح ودقيق التنفيذ حيث كان في مقدمة المستقبلين والي العيون السيد بوشعاب بحضيه عند سلم الطائرة مع هيئة المؤتمر ومديرته الدكتورة لويزا بولبرس ورئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس الدكتور عمر الصبحي وقبل دخول صالة التشريفات استقبلنا بمجموعة من فتيات مدينة العيون بالزي الوطني الصحراوي يحملن التمور والحليب وعلى الضيف أن يأكل من أيديهن التمر ويشرب من الحليب ثم يتساقى الضيوف ثم تجلس سيدات البادية في داخل الصالات يقدمن الشاي المغربي في آنيته المحلية.
واستطرد الشميري.. قبل يأتي دور الصحافة كنا حضرنا مع أهل المدينة مهرجان كبير لذكرى المسيرة الخضراء لتحرير الصحراء من الاحتلال الاسباني سنة 1975 ويزين ساحة العرض ترس الولاية الضخم الذي منحنا مجسمات له تذكارية عن المدينة وفي حرس الحماية وحشود الضيوف يجول في الميدان أطول رجل في الصحراء الساقية الحمراء إذ يبلغ طوله 2.10 سم وهو يلتف بالعلم المغربي وكأنه سارية عالية ونحن من حوله كالأطفال وشهدنا مع أهل مدينة العيون ضيوف المهرجان الرياضي الذي جمع مشاهير اللاعبين في الدول ومنهم النجم الرياضي العالمي (ماردونا) والنجم المصري احمد أبو تريكه وغيرهم. 
ويتحول ضيوف اليوم الأول إلى مستقبلين لضيوف اليوم التالي في المطار ويشارك الجميع والي العيون في معرض المنتجات المحلية وعلى رمال شواطئ المحيط نصبت المخيمات في يوم الختام للعروض والاستعراضات والغداء فوق رمال يغطيها السجاد الأحمر ناهيك عن أمسيات ونهاريات حافلات حاشدات من الإبداعات وتوزيع الكتب وتبادل المؤلفات انتقيت من أيامي في العيون جزءاً من صور المشهد.

تعليقات القرَّاء



سيتم عرض رسالتكم في أقرب وقت بعد مراجعتها للتأكد من عدم احتوائها علي أي الفاظ مسيئة تمهيدا لإضافتها علي الموقع . شكرا لك